الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لماذا الارض لا تشرب الدم
الإثنين 24 يوليو 2017 - 9:12 من طرف عبدالاول الجزيرى

» ياااااااااااااابحر
الخميس 19 فبراير 2015 - 8:39 من طرف حسن ناجى

» حل مشكلة التحميل من اليوتيوب
الإثنين 5 يناير 2015 - 20:37 من طرف حسن ناجى

» برنامج حزف فيرس shortcut
السبت 3 يناير 2015 - 8:02 من طرف حسن ناجى

» قصة الطبيب العربي الحارث بن كلدة مع كسرى
الجمعة 29 أغسطس 2014 - 19:46 من طرف عبدالاول الجزيرى

» اقرا اجمل حديث شريف
الثلاثاء 19 أغسطس 2014 - 19:48 من طرف عبدالاول الجزيرى

» الشمر وفوائده
الإثنين 3 يونيو 2013 - 22:17 من طرف ابومحمود

» السلام عليكم يا اهل الشلاتين
الأربعاء 8 مايو 2013 - 13:15 من طرف احمد جامع

»  تمارين لعلاج ‘إجهاد العين
الثلاثاء 11 سبتمبر 2012 - 12:42 من طرف حسن ناجى

مواقع اسلامية
shalatin محمد رسول الله
طريق الاسلام
الطريق الى الله
طريق الايمان
نـــــــــور الله
موقع الشيخ الحوينى
موقع الاسلام
السيرةالنبويــــــة
اهـــــل الحديث
الــــدرر السنية
مواقع متنوعة
shalatin استماع وتحميل اغانى
مدينة الالعـــــــــــــاب
برامـــج كمبيـــــوتر
منتدى ابـــــو رمـــاد
يــــــوتـــــــــوب
فــــور شـــــــارد
يــــــاهــــــــــــــــو
لرفــــــــع الصــــــــور

شاطر | 
 

 تاريخ البشاريه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البشارى



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 28/03/2011
العمر : 54

مُساهمةموضوع: تاريخ البشاريه   الإثنين 28 مارس 2011 - 16:46

[b]البشاريون الذين يشغلون الأرض من برنيس جنوبًا إلى منطقة بورسودان ينحـدرون من جماعات النيوليزيك (قبليــة مــن قبائل هام القديــمة) ، وقــد تواجــدوا بهذه المنطقة منذ أكثر من 4000 سنة ، تربطهم صلة قوية ببيئتهم تشعرهم بالمسئولية تجاهها ، وذلك يرجع إلى تراثهم القديم . وتوضح معتقداتهم أصولهم ، حيث تخبر المعتقدات بأنهم من نسل بشير الذى كان له حفيد أو أحد أبناء أحفاده يدعى كوكا ، وكان كوكا رجلاً تقيًّا تزوج من امرأتين هما أم على وأم ناجى ، وبمرور الزمن أنجبت كلتاهما ، حيث أصبحت أم ناجى أمًّا لنباتات وحيوانات جبل علبة بينما أم على أصبحت أم البشاريين . وقرر كوكا أخيرًا إنهاء حياته ، فحول نفسه إلى جزء من الجبل حتى يستطيع أن يحرس ويحمى أبناءه . وهذه القصة توضح الصلة العميقة التي تربط البشاريين ببيئتهم وشعورهم بالمسئولية نحوها .
ويتركز تواجد قبائل البجـــا في الجزء الجنوبي من الصحراء الشرقية وكان البجا قبل المسيحية يعبدون الاله اوزيريس والالهه ايزيس ومع ظهور المسيحية دخلت أعداد منهم في الدين المسيحي الا ان كثيرا منهم ظل على عبادته للالهة المصريين الى ان دخل الاسلام مصر وبدء في الانتشار حدث تصاهر بين العرب المسلمين والبجا مما ساعد في دخول البجا في الاسلام ولقد كانت قبائل البجا قبل الاسلام تقوم بعمليات السلب والنهب من سكان وادي النيل وفرض الضرائب على قوافل التجارة والتي كانت تخرج من ميناء عيذاب ( سواكن القديمة ) حلايب

ولقد انتهت الصراعات بين أهل وادي النيل والبجـــا عندما تزوج بشار بن كاهل من قبيلة الكواهلة من نسل الزبير بن العوام من أمرأتين من البجا احداهما أم ناجي والاخرى أم علي وهو جد البشارية الاكبر وبشارية أم على يقطنون الصحراء الشرقية بمصر أما بشارية أم ناجي فيسكنون الصحراء الشرقية بالسودان وتتفرع بشارية أم علي الى عدة فروع منهم الشينتراب والعوميراب والهومدوراب .



فقد البشاريين اليوم جزءًا كبيرًا من أراضى رعيهم من أجل بناء السد العالى بأسوان ، واستقر الكثير منهم على جانبى خور العلاقى ، ويعيشون أيضًا بالقرب من موطنهم الأصلى على وحول جبل علبة بالبحر الأحمر


والبشاريون قبيلة من قبائل 'البجا' و تلك القبائل عبارة عن مجموعات رعوية الأطراف الجنوبية الشرقية لمصر و وجودهم المكثف يتركز على سهول وجبال البحر الأحمر .

وتفضل قبائل 'البجا' حياة البداوة والتنقل ويهتم البجاويون كعادة أجدادهم بتربية الجمال التي تمثل الأداة الأساسية لتنقلاتهم فضلا عن كونها المصدر الأساسي للحوم واعتبارها الدليل على القوة لديهم .
كما تعتبر القهوة من أهم ملامح حياتهم اليومية وجزءً هاما من الثقافة والتراث البجاوي ويتمتع البجاويون بقدرات عالية في التعامل مع البيئة البدائية فهم يستطيعون معرفة الزمن عن طريق الاستدلال بالنجوم في الليالي المظلمة كما يستخرجون أدويتهم من الأشجار المحيطة بهم بعد خلطها بحليب النوق .

يميز الشخصية البجاوية أنها حذرة وغامضة إلى حد ما ومن هنا يأتي ضعف اختلاطهم بمن حولهم الأمر الذي جعل الإنجليز يصفونهم بالانعزاليين.

يعود تاريخ قبائل البجا إلى آلاف السنين حيث تشير إلى ذلك الكتابات الهيروغليفية عند قدماء المصريين التي روت جزءا من تاريخ البجا الذين لم يكن لهم لغة مكتوبة خاصة بهم وهو ما لم يجعلهم يقومون بتدوين تاريخهم القديم إلا أن ذكرهم جاء عبر كتابات الشعوب التي حولهم .

استعان بهم الفراعنة في حروبهم ضد الهكسوس وكل من يحاول الاعتداء على مصر ولقد مجدهم رمسيس الثاني وأطلق عليهم ميجا الرجل المحارب وذلك لقدراتهم العالية في الحروب ويتكلم البجا باللغة الكوشية وتحتوي هذه اللغة على الكثير من الكلمات الفرعونية وهي لغة مقرؤة وغير مكتوبة وتتوارثها الاجيال


كان 'البجا' يعيشون بمنطقة وادي النيل لكن الهجمات التي كانت تشنها 'البجا' ضد الدولة الرومانية في مصر أدت إلى أن يرسل ملك الرومان في ذلك الوقت جيشا جرارا لقتالهم مما اضطرهم إلى التراجع إلى مناطق جبال البحر الأحمر ذات التضاريس القاسية.

خلال القرن الرابع الميلادي دخلت النصرانية مملكة النوبة ثم جاء بعدها الإسلام في القرنين السابع والثامن الميلادي لتتحول بلاد لنوبة من النصرانية إلى الإسلام غير أن الديانتين وجدا صعوبة شديدة في الدخول إلى مناطق 'البجا' لوعورة الجبال واتساع الصحراء .

وبعد أن اكتشف العرب الذهب في جبال البحر الأحمر استطاعوا الوصول إلى 'البجا' الذين سارعوا باعتناق الإسلام خلال منتصف القرن التاسع الميلادي ثم بدأت عمليات الهجرات المتعددة إلى منطقة 'البجا' حيث أنها كانت جاذبة لأهميتها الجغرافية فهي المدخل الشرقي لإفريقيا عبر موانئهم القديمة 'بأضع' 'عيذاب' 'سواكن' وتوالت الهجرات من مختلف الأرجاء، خاصة من 'سبأ' و'البلي' جنوبي مصر، كما هاجرت إليها قبائل 'جهينة' و'همزان' و'كندة' و'لخم' و'الأزد' و'جزام' و'ربيعة' و'مضر' و'هوازن' و'بني سليم' وبعضهم اختلط بأهلها كربيعة وجهينة وبعض شعوب آسيا كالهنود من خلال مرور تجارتهم عبرها واستقر فيها بعض الحجاج المسيحيين وهم في طريقهم إلى بيت المقدس من الداخل الإفريقي والحبشة وهو ما كون التشكيلة التي عليها أهل 'البجا' الآن .

تتفق أغلب المصادر على أن اسم 'البجا' أطلقه العرب على سكان المنقطة إلا أن 'البجا' يفضلون أن يطلقوا على أنفسهم اسم 'بداويت' باعتباره الاسم الذي يتمتع بسند من لغتهم عكس 'البجا' الذي لا يعني شيئًا لديهم.
كما اتفق المؤرخون على أن 'البجا' من أبناء 'كوش بن كنعان' وبذلك هم ينتمون إلى الشعوب السامية الذين نزحوا من بلاد العرب منذ عصور موغلة في القدم .

تتمثل الملامح الشكلية للبجاوي في أنه صغير البنية متوسط القامة وسريع الحركة وله وجه نحيل بيضاوي وفك غير عريض ولكنه ينزل في زاوية حادة إلى الذقن فتصبح كأنها زاوية المثلث ويشوب بشرته حمرة وشعره ناعم وكث تغلب عليه الأمواج وأنفه حسن الاستقامة ويبدو مثالا حسنا للأنف القوقازي.

يرتدي البجاوي الجلباب الأبيض العادي وعليه الصدرية وتعلو رأسه العمامة الطويلة البيضاء كما يمتشق السيف أو الخنجر اللذان يستخدمهما في الرقص فضلا عن الدفاع عن النفس .
البشارى lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن ناجى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: الى البشارى   الثلاثاء 29 مارس 2011 - 8:35

موضوع جميل جداااااااااااااااااااا
الله عليك
نتمنى المزيد والمزيد


والف شكر
ادارة المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shalatin.winnerbb.com
 
تاريخ البشاريه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشـلاتــين  :: منتدى المنوعــــــــــــــات-
انتقل الى: