الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لماذا الارض لا تشرب الدم
الإثنين 24 يوليو 2017 - 9:12 من طرف عبدالاول الجزيرى

» ياااااااااااااابحر
الخميس 19 فبراير 2015 - 8:39 من طرف حسن ناجى

» حل مشكلة التحميل من اليوتيوب
الإثنين 5 يناير 2015 - 20:37 من طرف حسن ناجى

» برنامج حزف فيرس shortcut
السبت 3 يناير 2015 - 8:02 من طرف حسن ناجى

» قصة الطبيب العربي الحارث بن كلدة مع كسرى
الجمعة 29 أغسطس 2014 - 19:46 من طرف عبدالاول الجزيرى

» اقرا اجمل حديث شريف
الثلاثاء 19 أغسطس 2014 - 19:48 من طرف عبدالاول الجزيرى

» الشمر وفوائده
الإثنين 3 يونيو 2013 - 22:17 من طرف ابومحمود

» السلام عليكم يا اهل الشلاتين
الأربعاء 8 مايو 2013 - 13:15 من طرف احمد جامع

»  تمارين لعلاج ‘إجهاد العين
الثلاثاء 11 سبتمبر 2012 - 12:42 من طرف حسن ناجى

مواقع اسلامية
shalatin محمد رسول الله
طريق الاسلام
الطريق الى الله
طريق الايمان
نـــــــــور الله
موقع الشيخ الحوينى
موقع الاسلام
السيرةالنبويــــــة
اهـــــل الحديث
الــــدرر السنية
مواقع متنوعة
shalatin استماع وتحميل اغانى
مدينة الالعـــــــــــــاب
برامـــج كمبيـــــوتر
منتدى ابـــــو رمـــاد
يــــــوتـــــــــوب
فــــور شـــــــارد
يــــــاهــــــــــــــــو
لرفــــــــع الصــــــــور

شاطر | 
 

 القيادة والتغيير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاستاذ عادل محمد غزالى

avatar

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

مُساهمةموضوع: القيادة والتغيير    الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 18:43



الاسم :
الوظيفة الحالية :
الوظيفة المتقدم لها : معلم أول ( أ )






المكون الأول : انماط القيادة
المفهوم التقليدي للقيادة
هي فن التأثير علي الآخرين و توجيههم ليتم إنجاز مهمة ما من خلال تزويدوهم بالوسائل والأساليب المحددة للوصول لأهدافهم.
العوامل الداعمة للمفهوم التقليدي للقيادة
1- غياب المساءلة.
2- ضغوط المركزية.
3- غياب روح الفريق.
4- ضعف الإمكانيات (المادية والبشرية).
5- جمود الفكر.
6- ثقافة المجتمع المحيط.
7- الفكر الخاطئ بأن القيادة الناجحة هي السيطرة والاستحواذ على السلطة.
ما الأنماط القيادية التي نقابلها فى مدارسنا؟
1. القيادة المتسلطة.
2. القيادة البيروقراطية.
3. القيادة الديمقراطية.
4. القيادة المتساهلة / الفوضوية.
القيادة المتسلطة
فيها يقوم القائد بالإنفراد في وضع السياسات واتخاذ أغلب الإجراءات، و بالتالي فإن عمل الجماعة أو الفريق بالكامل يتم بمعرفة القائد أو بالتوجيه المباشر من جانبه.
القيادة البيروقراطية
تهتم تلك القيادة بالأعمال الكتابية والسجلات، وتوثيق كل كبيرة وصغيرة داخل النظام، ويتم اتخاذ القرارات بالتمرير على جميع المسئولين في السلم الوظيفي وهو المعروف بجمع التوقيعات.
القيادة البيروقراطية
تهتم تلك القيادة بالأعمال الكتابية والسجلات، وتوثيق كل كبيرة وصغيرة داخل النظام، ويتم اتخاذ القرارات بالتمرير على جميع المسئولين في السلم الوظيفي وهو المعروف بجمع التوقيعات.
القيادة المتساهلة
المناخ فيها متنوع ويؤدي إلي ظهور العديد من السلوك المتداخل و المعوق للأهداف المرجوة، ويسمي هذا النمط من القيادة بالنمط الفوضوي أو النمط السلبي؛ حيث يكلف القائد الجماعة بأداء العمل، ولكن لا يشرف عليهم و لا يعاونهم.
العلاقة بين أنماط القيادة ومهارات الذكاء الانفعالي
• النمط الديمقراطي:
يطبق مهارات الذكاء الانفعالي بشكل كبير خاصة العلاقات مع الآخرين وحل المشكلات وتحمل مسؤولية الجماعة.
• النمط البيروقراطي:
ينقصه مهارة التفاؤل والمرونة وتحمل مسؤولية الجماعة والاستقلالية.
• النمط المتسلط :
إدراكه لذاته وتحقيقها ضعيف ومهارة العلاقات مع الآخرين ضعيفة.
• النمط المتساهل:
تنقصه مهارة اختبار الواقع وتحمل مسؤولية الجماعة وتحمل الضغوط.
المفهوم الحديث للقيادة
هي عملية دفع فريق لابتكار الرؤية المشتركة البعيدة الرحبة والمشاركة في صياغة الهدف والتخطيط و تحقيق التعاون و استنهاض الهمم للعمل لتحقيق الأهداف المرجوة علي المدى البعيد.
عوامل داعمة للمفهوم الحديث للقيادة
• مهارات (موروثة أو مكتسبة) مثل الاتصال الناجح
• الإدارة الحكيمة للموارد.
• القدرة على بث روح الفريق والهام الآخرين.
• الأمان والحماية والدعم من القيادات العليا.
• مرونة الفكر.
• ثقافة المجتمع المحيط.
• القدرة على تكوين قيادات صف ثان (القيادة التشاركية).
تعريف القائد
القائد يتمتع بسمات شخصية ومهنية تمكنه من العمل بنجاح مع أعضاء فريقه من خلال خطط و أهداف مجددة متفق عليها للوصول إلى رؤية مشتركة.
وهو لا يستحوذ على السلطة بل ينمي القدرات القيادية لأعضاء فريقه ليصبحوا قادة المستقبل.
ما هي سمات القائد الشخصية والمهنية؟
سمات القائد الناجح
• الحضور (الكاريزما).
• حل المشكلات.
• التنسيق.
• الاستعداد الطبيعي للإقناع و الاقتناع.
• المبادرة و تحديد الأهداف.
• التكيف.
• التحكم في السلوكيات والانفعالات.
• خلق ثقة متبادلة بين جميع أفراد الفريق .
• الثقة بالنفس.
• الإيمان بأهداف النظام الإداري الذي يمثله.
• الشجاعة و الاقدام.
• الأداء المتميز والمرونة.
• الحزم و السرعة في اختيار البدائل.
• التواصل مع الآخرين وتحمل المسؤولية.
• التعاطف بقدر مناسب مع مرؤوسيه إذا لزم الأمر.
• أن يكون لديه دافعية للنجاح.
• إدراك الفروق الفردية بين الأفراد.
ما مدى ارتباط هذه السمات بمهارات الذكاء الانفعالي؟
التغيير والمنظومة التعليمية
• ما أهم التغييرات التي تتبناها وزارة التربية والتعليم؟
• كيف يتم التعامل مع التغييرات على مستوى المديرية و الإدارة التعليمية؟
• ما دورك كقائد نحو احداث هذه التغييرات؟
• ما أهم التحديات التي تواجهك في أثناء قيادتك للتغيير؟
• وما احتياجاتك كقائد لتنجح في احداث التغيير المنشود؟
دواعي وقوى التغيير الخارجية
• العوامل السياسية.
• العوامل الاقتصادية.
• العوامل التكنولوجية.
• العوامل الثقافية.
• العوامل القانونية.
• العوامل الاجتماعية.
دواعي وقوى التغيير الداخلية
• التغيير في اللوائح والنظم والقوانين.
• المنافسون.
• الترتيبات التنظيمية والهيكلية.
• التقدم الإداري.
• حركات الإصلاح والتطوير.
مبادئ وأسس التغيير
• الإدراك والإقناع.
• الرؤية المستقبلية.
• اختيار نموذج التغيير الملائم.
• الاستعداد والالتزام.
• إدارة الفترة الانتقالية.
• المتابعة والتقييم.
اتجاهات التغيير
1- من أعلى إلى أسفل.
2- من أسفل إلى أعلى.
3- بالمشاركة.
ثلاث مراحل لإحداث التغيير
• الحالة القديمة
• مرحلة التهيئة (الشعور بالحاجة إلى التغيير ومرحلة الإذابة(
• مرحلة الحركة و إدخال التغيير
• مرحلة التثبيت
• الحالة الجديدة
• المدى الزمني يجب ألا تتعدى 5 سنوات وإلا يفشل التغيير.
• مراحل التغيير الثلاث تنقسم إلى ثمانى خطوات هامة متزامنة وتتسم بالديناميكية والتكرار.
خطوات مرحلة التهيئة والإذابة
الخطوة الأولى: اخلق المناخ المناسب للتغيير
1- توقع زيادة التمرد والمقاومة واستشعار قوى التغيير.
2- تحديد المشكلة وتهيئة المدرسة للتغيرات: تشكيل فرق إرشادية - إعداد قيادات التغيير -إعداد إدارة انتقالية.
3- تحديد الحلول وتصحيح الرؤية.
خطوات مرحلة الحركة وإحداث التغيير
الخطوة الثانية: إشراك وتمكين كافة العاملين بالتنظيم
4- تواصل من ِأجل الاستفادة إلى أقصى درجة ممكنة.
5- قم باتخاذ إجراءات: التدرج فى التنفيذ – الاهتمام بالحاجة والمشاعر الإنسانية (مناخ ثقة وتشجيع ومشاركة).
6- اعمل على إيجاد مكاسب سريعة لجميع الأطراف: التركيز على الأكثر تقبلا والجوانب الأساسية.
خطوات مرحلة التثبيت
الخطوة الثالثة: المحافظة على استدامة نتائج التغيير
7- لا تتباطأ لان الزمن عامل نجاح وفشل.
8- اعمل على الاستدامة: التقييم وقياس فعالية جهود التغيير.
كيفية التغلب علي مقاومة التغيير
القوة الداعمة ----- التغــيــيـــــــــر ------ القوة المقاومة
كي نتحرك نحو التغيير.. يجب أن تكون الغلبة للعوامل الميسرة...
أهم أسباب مقاومة التغيير المتعلق بالنظم
• العادات التنظيمية والروتين.
• غياب التفاعل والاعتماد المتبادل بين أجزاء النظام الاجتماعي.
• ضعف نظام الاتصالات والمعلومات.
أسباب المقاومة لدى الأفراد
• المصالح الشخصية.
• السمات الشخصية.
• موقف الفرد من العمل.
• غياب الثقة والشفافية.
التغلب على المقاومة
محاور التعامل مع المقاومة
• المحور الأول:
تحديد المستفيدين من التغيير وحجم الاستفادة والاستعانة بهم في تكوين قوة مضادة.
• المحور الثاني:
القضاء على التخوف لدي الفئة المحايدة من العاملين والتي لن يعود عليها التغيير بضرر.
• المحور الثالث:
تجاهل المقاومين الذين يتمسكون بموقفهم.
أساليب التعامل مع المقاومة
إدارة المنطقة المحايدة:
• فى البداية يكون الثلث مستفيدين من التغيير والثلث ضد والثلث محايد.
• اعمل على تحول الثلث المحايد الى المجموعة الداعمة للتغيير.
• اجعل الثلثين يعملون على تحويل الثلث المقاوم، ولكن لا تضيع وقتك، واترك من يستمر فى المقاومة، فعددهم قليل، وركز الجهد على تحقيق التغيير.
تغلب على المقاومة بالتفاوض المبني على المبدأ
افصل بين الأشخاص والمشكلة
• ساعد الآخرين على التخلي عن الطرق القديمة.
• ركز على المصالح وليس على المناصب.
(اجعل الأهداف الكبيرة هى المحور وليس المناصب المحددة).
• اوجد خيارات تؤدى إلى المكاسب للجميع.
(ابذل مجهودًا للتوصل إلى الحلول ذات الفائدة للجميع) .
• تمسك بالمعايير الموضوعية.
(توصل إلى اتفاق على معايير محايدة لقياس الإجراءات والنتائج).
طرق بناء القوى الداعمة للتغيير
• حل المشكلات.
• الاتصال والإقناع.
• المشاركة في المنافع والشعور بالأمان.
• استخدام قوى الجماعات والحصول على الدعم النظامى.
تحديد المشكلة وإيجاد الحلول هو الأساس:
نموذج لحل المشكلات
• أولا: تحديد المشكلة.
• ثانيا : تحليل المشكلة.
• ثالثا: إجراء عصف ذهني للتوصل إلى أفضل الحلول.
• رابعا: وضع خطة عمل.
• خامسا: تقييم التقدم وتعديل الخطة.
التواصل من أجل تحقيق التغيير
• احشد الآراء و الجهود.
• تواصل في جميع مراحل إحداث التغيير.
• ضمن في رسالتك الأفكار و الإجراءات التي ستظل كما هي و التي ستتخلى عنها و الأفكار و الإجراءات الجديدة.
• تجيب رسالتك عن الأسئلة التالية:
− ما التغيير المزمع إحداثه؟
− لماذا يجب علينا القيام بهذا التغيير؟ وكيف؟
− ما المدى الزمني المتوقع لإحداث هذا التغيير؟
− ما دور الأطراف المعنية في عملية التغيير؟
بناء المشاركة النموذجية
• الوضوح فى اتخاذ القرار.
• التواصل غير الرسمى أفضل من الهياكل الرسمية.
• وجود فرص غير رسمية للموظفين لكى يمارسوا القيادة.
• المرونة فى تنفيذ خطط التحسين.
• مواجهة والاعتراف بالتصادمات المحتومة.
• كرس وقت لقياس ”نبض التغيير“.
استخدام قوى الجماعات
• ما الجماعات المؤثرة على المدرسة فى حالة التغيير فى:
• طرق التدريس.
• النظام المالى والإدارى.
• الإشراف والتوجيه.
• علاقة المدرسة بالمجتمع.
• نظم الترقية.
• كلما استطاعت القيادة استخدام قوى الجماعات التى بداخل المدرسة خارجها كلما ساعد ذلك على قبول التغيير.
القيادة في ظل ثقافة التغيير
يقول مايكل فولان أن القائد له خمسة أدوار لتحقيق التغيير فهو:
• قدوة.
• ويُلهم الآخرين.
• ويتحدى الصعاب.
• ويفوض السلطة.
• ويشجع الجميع.
عناصر قيادة التغيير: الهدف الأخلاقي
وجود هدف أخلاقى واحد لتحسين ظروف المعلم و المتعلم والمجتمع يؤدى إلى:
• توجيه القائد فى عمله وتصرفاته.
• استخدام القائد استراتيجيات تدفع الجميع للتعامل مع المشكلات.
• تحفيز الجميع للالتزام بتحقيق هذا الهدف الأخلاقي.
عناصر قيادة التغيير: فهم عملية التغيير
الهدف ليس التغيير في حد ذاته فعلى القائد الأخذ فى الاعتبار:
• الأفكار العظيمة لا تكفي.
• التقدير المبكر لصعوبات تجريب الجديد.
• التخطيط لمقاومة التغيير كقوة إيجابية دافعة.
• تغيير الثقافة السائدة.
• التغيير عملية شديدة التعقيد.
عناصر قيادة التغيير: بناء العلاقات
• العامل الرئيسي المشترك فى كل مبادرات التغيير الناجح هو تحسين العلاقات بين العاملين في المدرسة.
• وعلى القائد تشجيع التفاعلً الهادفً البناءً بين الجميع ليتوصلوا لاتفاق عام.
• للذكاء الانفعالي أهمية كبرى في مواجهة المقاومة.
عناصر قيادة التغيير: بناء المعرفة والمشاركة
• من أهم أدوار القائد فى دفع التغيير هو زيادة المعرفة داخل وخارج مؤسسته.
• والتشارك في المعرفة لن يحدث إلا بالشعور بالالتزام الأخلاقى.
• وتحويل المعلومات إلى معرفة هو عملية اجتماعية تتحقق عن طريق العلاقات الداعمة.

عناصر قيادة التغيير: صنع التماسك
• يصحب التغيير اضطرابات و اختلافات في الآراء يجب على القائد التوفيق بينها.
• يصبح الاضطراب مثمرا إذا ما حركه هدف أخلاقي واحد يتبناه الجميع، ثم فى أثناء التغيير تظهر الاختلافات عند معالجة مشكلة معقدة
• إن القيادة المؤثرة هى قيادة الآخرين من خلال الاختلافات وإبرازها على السطح.
مجالات تطبيق مهارات قائد التغيير
بعض مجالات القدرة المؤسسية (نقاء)
• تنمية مهنية فعالة للكوادر.
• دعم عمليتي التعليم والتعلم.
• توفر نظام للحوكمة الرشيدة.
• التقويم والتحسين المستمر.
• توفر شراكة فعالة بين المؤسسة والأسرة والمجتمع.
• توفر الموارد البشرية، وتنميتها.
تنمية مهنية فعالة للكوادر
• تدعم القيادة دور وحده التدريب والجودة.
• تشجع القيادة العاملين على المشاركة في إجراء البحوث.
• تشجع القيادة الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا في التعليم.
توافر نظام للحوكمة الرشيدة
• تتبع القيادة أساليب ديمقراطية في إدارة المؤسسة وصنع القرار.
• توظف القيادة القوانين و اللوائح بما يحقق فاعلية المؤسسة.
التقويم والتحسين المستمر
• تضع المؤسسة نظامًا داخليًا لضمان الجودة.
• تضع المؤسسة خطة للتحسين المستمر في ضوء نتائج التقييم الذاتي.
• تستفيد المؤسسة من نتائج تقويم الجهات المختلفة.
توافر شراكة فعالة بين المؤسسة والأسرة والمجتمع
• توفر المؤسسة ثقافة داعمة للمشاركة المجتمعية.
• تستخدم المؤسسة. إمكاناتها البشرية والمادية في خدمة المجتمع.
توافر الموارد البشري وتنميتها
• تطبق المؤسسة آليات تقييم كفاءة توظيف مواردها البشرية.
• يوجد بالمؤسسة خطط للتنمية: المهنية والبشرية
دعم عمليتي التعليم والتعلم
• تدعم القيادة بيئة التعلم المتمركزة حول المتعلم.
• توفر القيادة نظامًا لمتابعة تقدم المتعلمين في ضوء نواتج التعلم.
• تطبق القيادة نظاماً لمتابعة أداء المعلمين وتقويمهم.
• تدعم القيادة العمل الجماعي وتحفزه.
مقدمة:
“القائد التعليمي الناجح هو الذي لا تراه دائما خلف مكتبه، و لكنك تراه دائما متجولا في أروقة و فصول المدرسة محفزا وداعما للممارسات الجديدة ومشجعا على الابتكار و باحثا عن فرص التنمية المهنية للجميع” و القائد السيئ هو الذى نكرهه، والقائد الجيد هو الذى نعجب به أما القائد العظيم فيقول افراد فريقه ”اننا نجحنا في إحداث التغيير بأنفسنا“












الفهرس :
1. المفهوم التقليدي للقيادة
2. ما الأنماط القيادية التي نقابلها فى مدارسنا؟
3. العلاقة بين أنماط القيادة ومهارات الذكاء الانفعالي
4. المفهوم الحديث للقيادة
5. تعريف القائد
6. سمات القائد الناجح
7. التغيير والمنظومة التعليمية
8. دواعي وقوى التغيير الخارجية
9. دواعي وقوى التغيير الداخلية
10. مبادئ وأسس التغيير
11. اتجاهات التغيير
12. ثلاث مراحل لإحداث التغيير
13. أسباب المقاومة لدى الأفراد
14. التغلب على المقاومة
15. أساليب التعامل مع المقاومة
16. تغلب على المقاومة بالتفاوض المبني على المبدأ
17. طرق بناء القوى الداعمة للتغيير
18. تحديد المشكلة وإيجاد الحلول هو الأساس:
19. التواصل من أجل تحقيق التغيير
20. بناء المشاركة النموذجية
21. استخدام قوى الجماعات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القيادة والتغيير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشـلاتــين  :: منتدى مدارس الشلاتين-
انتقل الى: