الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» لماذا الارض لا تشرب الدم
الإثنين 24 يوليو 2017 - 9:12 من طرف عبدالاول الجزيرى

» ياااااااااااااابحر
الخميس 19 فبراير 2015 - 8:39 من طرف حسن ناجى

» حل مشكلة التحميل من اليوتيوب
الإثنين 5 يناير 2015 - 20:37 من طرف حسن ناجى

» برنامج حزف فيرس shortcut
السبت 3 يناير 2015 - 8:02 من طرف حسن ناجى

» قصة الطبيب العربي الحارث بن كلدة مع كسرى
الجمعة 29 أغسطس 2014 - 19:46 من طرف عبدالاول الجزيرى

» اقرا اجمل حديث شريف
الثلاثاء 19 أغسطس 2014 - 19:48 من طرف عبدالاول الجزيرى

» الشمر وفوائده
الإثنين 3 يونيو 2013 - 22:17 من طرف ابومحمود

» السلام عليكم يا اهل الشلاتين
الأربعاء 8 مايو 2013 - 13:15 من طرف احمد جامع

»  تمارين لعلاج ‘إجهاد العين
الثلاثاء 11 سبتمبر 2012 - 12:42 من طرف حسن ناجى

مواقع اسلامية
shalatin محمد رسول الله
طريق الاسلام
الطريق الى الله
طريق الايمان
نـــــــــور الله
موقع الشيخ الحوينى
موقع الاسلام
السيرةالنبويــــــة
اهـــــل الحديث
الــــدرر السنية
مواقع متنوعة
shalatin استماع وتحميل اغانى
مدينة الالعـــــــــــــاب
برامـــج كمبيـــــوتر
منتدى ابـــــو رمـــاد
يــــــوتـــــــــوب
فــــور شـــــــارد
يــــــاهــــــــــــــــو
لرفــــــــع الصــــــــور

شاطر | 
 

 الشلاتين ..... ارض البكارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن ناجى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 51

مُساهمةموضوع: الشلاتين ..... ارض البكارة   الثلاثاء 14 سبتمبر 2010 - 8:52

ياسر العدل
الحوار المتمدن - العدد1497 - 22/3/2006

قبل أسبوعين، صحبت قافلة ثقافية أعدتها هيئة قصور الثقافة، التابعة لوزارة الثقافة فى مصر، لتقديم عروض فنية لأهالينا فى جنوب مصر بمنطقة شلاتين، زاد عدد أفراد القافلة على مئة من الفنانين والإداريين تجمعوا من بقاع مصر، من القاهرة والعريش وبنى سويف وشلاتين وقنا والمنصورة، شدوا رحال السفر لمدة أسبوع قطعوا فيه مئات الكيلومترات لتقديم عروضهم الثقافية.
منطقة شلاتين هى أخر مناطق الحدود الجنوبية الشرقية لمصر مع السودان، بدايتها تبعد عن القاهرة حوالى ألف ومائة كيلومتر وتمتد على ساحل البحر الأحمر بطول يزيد عن مائتى كيلومتر، يسكنها حوالى مائة ألف نسمة ينتمون إلى قبائل متنوعة الأصول والثقافات، تنتشر بين مصر والسودان، مثل قبائل البشارية والعبابدة، منهم من يتكلم العربية ومنهم من يتكلم لغة خاصة، يعيشون على الرعى وبعض صنوف التجارة، ويبسطون بيوتهم بين ساحل البحر الأحمر ومنطقة جبل علبة فى مساحة تزيد عن ثمانية عشر ألف كيلومتر مربع.
مدينة شلاتين هى اكبر مدن المنطقة، أرضها صحراوية منبسطة، لا يقطع البصر عبر أفقها غير أشجار الصمغ العربى كثيفة الظلال ولا يزيد ارتفاع الشجرة منها على أربعة أمتار، ويفضل أهل شلاتين الأصليين أن يسكنوا فى خيام وعشش من الصفيح والخشب تتسق مع طبيعة البيئة الصحراوية من حرارة وجفاف، تفصل بين بيوتهم مساحات واسعة، وبرغم أنهم يعيشون بجوار البحر إلا أن نشاطهم فى الصيد البحرى ضعيف، وذلك راجع لصعوبة الصيد البدائى من شواطئ بحرية وعرة تنتشر فيها الشعاب المرجانية، كما أنه راجع للدور الاجتماعى لأهل شلاتين باعتبارهم من وجهاء القبائل يتصلون بالمدن ويعيشون على التجارة مع بقية أهلهم البدو الرحل المنتشرين فى الجبال والصحراء المحيطة.
فى مدينة شلاتين سوق كبير للبضائع، ترتفع فيه نسبة الأمان والأمانة، فكثير من المحلات بها بضائع تزيد قيمتها عن عشرات الألوف من الجنيهات، بناؤها طابق واحد من ألواح الخشب والصفيح يمكن لرجل متوسط القوة أن يقتحم جدران أى محل منها، ومع ذلك فالسرقات تكاد تكون معدومة، ذلك بان لكل محل حراسه من أهل المنطقة، وهم خبراء فى معرفة الأثر على أرضهم وتحكمهم علاقات قبلية شفافة لا تسمح للصوص بالاختباء بينهم أو تبادل المسروقات معهم0
فى مدينة شلاتين سوق كبير لتجارة الجمال، تأتي من شرق السودان وتتجه إلى مصر، وعلى مقربة من السوق يقع ميناء للجمال، وهو عدة مصاطب رملية مرتفعة يتم منها تحميل الجمال على سيارات النقل، والعرف السائد فى هذا الميناء أن يتولى البشاريون مهمة شحن وتفريغ الجمال، كل سيارة يتولى تحميلها أفراد من عائلة واحدة قد يصل عددهم إلى ثمانية أفراد.
أهل منطقة شلاتين يتمتعون بجمال خاص، سمر الوجوه، طوال القامة، نحيفوا البنيان، عيونهم غاية فى الجمال، وأسنانهم غاية فى البياض، طيبون يحيون على الفطرة، يعانون من أمراض صحية واجتماعية تصيب سكان البيئات الصحراوية، يعيشون على أرض بكر تضم سلسلة جبال علبة المليئة بإمكانيات المحاجر والتعدين، وفيها محمية طبيعية بها وديان وغابات ونباتات طبية وحيوانات نادرة، وسلسلة جبال علبة هى أول مناطق تفريخ للجراد جنوب مصر جعلتها الحكومة المصرية أول حوائط صد لمقاومة أسراب الجراد.
فى منطقة شلاتين وبنفس الظروف الجغرافية والسكانية تقع مدينة أبو رماد على ساحل البحر على بعد مائة وخمسة وسبعين كيلومتر جنوب شلاتين، وعند أبو رماد تبدأ سلسلة جبال علبة فى الاقتراب رويدا من البحر تمارس الاقتراب طوال أربعين كيلومتر جنوبا حتى تكاد تحتضن البحر عند شاطئ قرية حلايب وعندها تظهر جزيرة حلايب الصغيرة قريبة جدا من الشاطئ محاطة بالشعب المرجانية الجميلة، وجنوب قرية حلايب على بعد عشرة كيلومترات يقع خط عرض اثنان وعشرون درجة شمالا، خط حدودنا الدولية مع السودان.
إن منطقة شلاتين أرض جمال الطبيعة وبكارة الإنسان فى جنوب مصر، الوصول إليها يستغرق عشرين ساعة بالأتوبيس من القاهرة إلى شلاتين ويكلف خمسة وثمانون جنيها قيمة تذكرة الركوب للفرد، وتظل المنطقة بكرا فى حاجة لأن يتسابق المسئولون فى الحكومة والمؤسسات القومية والحزبية فى أن يرسلوا إليها المزيد من القوافل العلمية والثقافية والطبية والإعلامية ليعرف الجميع، خصوصا شباب مصر وجيلها الجديد، أن مصرنا بلد كبيرة فى الأرض عظيمة فى البشر تستحق الفخر بالانتماء إليها أرضا وبشر.
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shalatin.winnerbb.com
 
الشلاتين ..... ارض البكارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشـلاتــين  :: منتدى مدينـة الشلاتين-
انتقل الى: